الـبـذرة ( 1 )


قلت لجدي يوما – وهو إحدى الشخصيات المرموقة في البلد – وكان عمري حين ذاك 25 وعشرون عاما  : متى تتوقع يا جدي أن أقدم عملا عظيما لأمتى ؟!

قال جدي – وهو رجل قد عركته الحياة والتجارب-  : ولما العجلة  ؟ إنك لا تزال صغيرا .

نظرت إليه نظرة ملؤها الدهشة قائلا :  صغيرا !  خمسة وعشرون عاما وتقول لي : ما زلت صغيرا !!  متى يكبر الواحد في نظرك إذا يا جدي !!!

قال جدي : حين يقدم لأمته عملا يساعد في نهضتها .

قلت ممتعضا : يبدو أنني لم أختر الوقت المناسب للنقاش لعلي آتيك في وقت آخر ثم انصرفت مباشرة .

وسمعته ينادي : أو لعلني آتيك أنا .

خرجت دون أن ألتفت إليه ، لكن قلبي كله رغبة في إكمال النقاش.

وبعد يومين وعندما كنت في حديقة المنزل جاءني جدي قائلا :  يبدو أنك في جلسة التأمل المعتادة ..

قلت : نعم ، أيبدو ذلك غريبا !!

أخذ بيده كرسيا وجلس ليه ثم قال مبتسما : لا ، ولكن أحببت أن أساعدك ، أتكره المساعدة !!

قلت : لا ، ولكني أنتظر أن ننتهي موضوعنا ثم ساعدني كما تشاء.

قال جدي : أنت الخاسر ثم قام وقال بصوت مرتفع عبارة غريبة لا أدري ما يهدف لها ..

قال بالحرف الواحد : ( سبحان الذي أخرج من البذرة الجافة ثمرة نضرة !!  ).

وبعد أيام بينما أتصفح جريدة من الجرائد وجدت إعلانا لشركة عملاقة ، لفت انتباهي بسبب جماله ولأنه ذكرني بمقولة جدي .. كان

الإعلان عبارة عن خمس صور متتالية كلها مقاطع عرضية لتربة طينية مدفون بها بذرة جافة .. والصورة الثانية فيها البذرة وقد

إنشقت عن برعم أخضر لين بالكاد يخرج رأسه من إلى الأرض ويبذل مجهودا كبيرا في شق التربة التي كانت تغطيه وبدت في أسفلها

شعيرات رقيقة تمثل بدايات الجذور .. والصورة الثالثة فيها هذا البرعم الصغير وقد أصبح شجيرة صغيرة إن منعتها قوتها من بطش

الرياح لم تمنعها من طفل صغير متهور .. وأما الصورة الرابعة ففيها قد صارت الشجيرة شجرة شامخة لها جذع قوي وأغصان ورافة

وجذور في الأرض راسخة  .. وأما الصورة الخامسة ففيها نفس الشجرة بجذورها الممتدة طولا وعرضا وبأغصانها الوارفة شرقا

وغربا لكن الشجرة في هذه الصورة تبدو مثمرة ، ثمارا يانعة ، رائعة .. وبالرغم من أنني لم أتمكن من فهم مقصد جدي من مقولته إلا

أنني لم أتمالك أمام هذه الصور الرائعة  إلا أن أقول : سبحان الذي أخرج من البذرة الجافة ثمرة نضرة !

حتى الآن لم يتضح لي  مقصد جدي

ولكن ربما مع الأيام يظهر لي ما علاقة البذرة بسؤالي الأول :  متى تتوقع يا جدي أن أقدم لأمتي عملا عظيما ؟!

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: