اللغة والدين والثقافة


هذه الكلمات الثلاث كل لا يتجزأ ، والروابط بينهما عميقة متداخلة ، يؤثر كل منهما في الآخر ، وعندما يطلب من أحدنا تفسير هذه العلاقة قد يجد عجزا وحرجا في ذلك ولعلي في هذه النقاط العشرة التالية أضع رؤوس أقلام في توضيح العلاقة بينهن :

1- تعد اللغة مدخل إلى الثقافة ، فكيف يمكنك معرفة ثقافة قوم دون معرفة لغتهم ، وبالتالي ينبغي لطالب الثقافة أن يعرف اللغة بشكل جيد فالمعرفة السطحية لن تسعفه في معرفة التراكيب والمصطلحات وبالتالي سيظل بعيدا عن إدراكها فضلا عن توظيفها فيما بعد فيما يريده من خير أو شر.

2- إتقان اللغة له دور كبير في تصحيح الفهم وتناقل التجارب على الوجه الصحيح ، فالذي لايدرك أبعاد الكلمة ومرادفاتها ومواضعها التي يختلف فيها معناها بحسب سياقها لا شك أنه سيدرك صورة غير الصورة المكتوبة أو أنه في أحسن الأحوال لن يدرك الصورة المكتوبة .. فالجهل البسيط خير من الجهل المركب.

3- إن النص الذي لن تتمكن من معرفة معناه سيظل سدا حائلا دون الوصول للمراد الحقيقي وبالتالي دون معرفة المنهج الحركي للكلمات.

4- إن الإهمال في تعليم النشء لغته الأصيلة والتقصير في غرسها فيه وتحبيبها إليه يعنى خيانة كبيرة في حق جيل بأكمله وأمة بكاملها ولا ينبغي السكوت على هذه الخيانة أو التوقف عن إنكارها ، إن مثل هذه الخيانة مدخل لتغريب الجيل وحجبه عن الأداة التي سيتعرف بها على تراث أمته و كتاب الله تعالى وبالتالي الفقه في الدين ، إنه بلا شك أن إهمال اللغة وتعطيلها أو إدخال لغة أخرى تؤثر على تعلم الجيل للغته العربية يعد غشا للرعية ومن مات غاشا لرعيته لم يرح رائحة الجنة.

5- من الملاحظ أنه عندما يعتز المرء بدينه يعتز بلغته وحين يعتز المرء بلغته يعتز بدينه ( غالبا )لا يهم من هو المؤثر الحقيقي على الآخر بقدر أن ه من المهم أن نفهم هذه العلاقة التي تربط بينهما وأن كل واحد منهما مدخل إلى الآخر.

6- الأمم المتقدمة تدرس أبناءها بلغتها هي رغم قلة من يتكلمون بها إلا نحن العرب لا نزال في ذيل قائمة الدول المتقدمة – إن كنا بها أساسا – مستكبرين على لغتنا أن تحيط بالمد الهائل من الكتب و المراجع العلمية التي تقذف بها المكتبات ومعاهد البحوث في كل يوم وليلة ، رغم أن العبرية مثلا تجاوزت هذا الأمر والفرنسية والفيتنامية ولغات أخرى لا تعد لغاتها من اللغات الحية ، ولكن الذي ينقصنا فعلا الرجال !

نعم ، الرجال !!

ألا بعدا لأمة نبذت لغتها !!

7- عندما خشي علي رضي الله عنه على اللغة العربية من الضياع أمر أبا الأسود الدؤلي بكتابة النحو ، فلو كان علي رضي الله عنه بيننا اليوم فما المشروع الذي سيتبناه للأمة في هذا المجال : إهمال اللغة أم إحيائها ؟

ألا نرضى أحبتي بحكم علي رضي الله تعالى عنه ؟!!!

8- تدعي أيها المهتم باللغة أنها من الدين : أليس من الغريب أنك تقرأ القرآن الكريم من أوله إلى آخره ولا تجد آية واحدة تتحدث عن اللغة وأهميتها ؟ .

الجواب : ………….!!!!

9- إن لم نستطع أن نهتدي إلى أهمية اللغة بعقولنا هلّا سألنا أنفسنا : لماذا تلك الهجمة الشرسة من الغرب على لغتنا ؟ لا شك أنهم أدركوا دورها في ربطنا بأمتنا وحضارتنا وديننا.

10- في دهر مضى أيام عزة المسلمين كان اللسان العربي هو لسان العلم والثقافة حتى للأوربيين فهل اكتفوا بتعلم اللسان العربي لينهلوا من علومنا ؟

كلا ، لقد سرقوا كتبنا وراحوا يترجمونها بلغتهم كي يفهموها ويتعلمها أكبر قدر من بني جلدتهم ، أما نحن فخالفنا القضية ورحنا نغمس أكبر قدر من بني جلدتنا في ثقافتهم دون أن يكون لهم ما يحميهم من الصدمة الحضارية.

أخيرا وليس آخرا :

من القصص التي تركت أثرا عميقا في نفسي ، قصة قصيرة بعنوان ” الدرس الأخير” لكاتبها ألفونس دودي يتكلم فيها عن الإعتزاز باللغة وأهمية تعلمها ويعطي درسا رائعا لمن أهمل تعلم لغته ، أنصحكم بقراءتها.

Advertisements

One response to this post.

  1. Posted by أحمد منور on أبريل 20, 2008 at 10:14 م

    التربية تقتضي أن يقدم الكاتب ملخصا عن قصة ألفونس دودي التي أوردها، وأن يذكر المرجع الذي استقى منه ، ولا يترك القارئ في حيرة من أمره. القصة، تتعلق باستيلاء البروسيين على منطقتي الألزاس واللورين وفرض اللغة الألمانية على التلاميذ، وطرد معلمي اللغة الفرنسية، وهو الأمر الذي جعل الطفل، الذي كان يكره قواعد اللغة الفرنسية،ويتهرب من المدرسة بسببها يندم على تصرفه، ويأسف لأنه لم سيحرم من تعلم لغته الجميلة.

    رد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: