مقترحات للمراكز الصيفية


مقدمة مهمة :

من المهم لدينا جميعا ..
أن نترجم خلاصات العلماء والمفكرين في المجال التربوي إلى واقع في حياة الأوساط التربوية
ولا نصنع جفوة ومفارقة بين خلاصات العلماء ونتاج أفكارهم وبين واقع الأوساط التربوية التي يديرها شباب في مقتبل أعمارهم وضعهم قلة الكوادر والطاقات في الواجهة ..

ومما يحضرني الآن ( كتاب الشيخ الدويش وذكرت مجموعة من الأمور التي نبه عليها في مقال سابق ، وكذلك كتاب أهمية التربية في العمل الإسلامي لمحمد قطب ، وكذلك كتاب عبير الوعي لمحمد الراشد : وهو كتاب جيد ابتعد فيه عن الإغراق في المنطق والتجريد الذي سلكه في سلسلة كتيباته الأخيرة – صراحة ناسي اسمها – ) .

البرامج التربوية طويلة الأمد :

ثانويات …يمكن على مدار (3) سنوات أن تضع برنامجا لمراكزها :
السنة الأولى : (طاعة الله تعالى ورسوله عليه الصلاة والسلام )
السنة الثانية : (معالم في طلب العلم والإيمان )
السنة الثالثة : ( معنى الإستقامة )
طبعا مع عدد من الدورات الي تخدم الجوانب التقنية والبرامج الترفيهية والأركان الدعوية واليوم المفتوح وغيرها من البرامج ..

أما شباب الجامعات فيمكن أن تكون دورتهم خلال 5 سنوات مقترحا بما يلي ::

السنة الأولى : ( ركن التغيير : ( حتى يغيروا ما بأنفسهم ) معالم في فهم طبيعة النفس البشرية وسبل تزكيتها ) وأتوقع عناوين المحاضرات كما يلي : التربية الإيمانية وأخرى بعنوان الإجتماعية وثالثة بعنوان العلمية ثم النفسية وغيرها ..
أو ( أصول الوصول ) كتاب لمحمد حسين يعقوب .. وكذلك : مسائل في التوبة إلى الله تعالى والتعامل مع المعاصي الدائمة وأثار المعاصي ..
سبل التغيير ومعيناته ( التوبة – الصحبة – القراءة – ملازمة العلماء – محاسبة النفس – مراعاة القلب )
ويمكن مع البحث والتداول أن تكون المواضيع أعمق وأدق ..
واقتراحات كثيرة يمكن أن يغطيها شعار المركز ..

السنة الثانية : (طرق اكتساب المعرفة والبحث العلمي والوصول إلى المعلومة الصحيحة في المجالات المتعددة ومهمات الكتب الشرعية والأدبية والثقافية على الساحة الإسلامية ) .

السنة الثالثة : ( إعداد المربين ) وما يتعلق به.

السنة الرابعة : ( التقنية في خدمة الدعوة ) : الإنترنت والبرامج الإذاعية والتلفزيونية وبرامج التصميم .. وطرق الوصول لأكبر شريحة من المدعوين من خلال الشبكة ومحاذير في استخدام النت أو ضوابط الإستخدام وكذلك طرق تطوير التعامل مع التقنية في تنظيم المواعيد والملفات وغير ذلك ..

السنة الخامسة : ( التفكر عبادة : مواضيع التفكر في مشاكل النفس و المجتمع والإعلام والحاجات النفسية وكذلك الإيجابيات و وضع الحلول المناسبة )

طبعا عند التركيز على شعر معين يتم معالجة الجوانب الأخرى بالبرامج المصاحبة ، كالمسابقات والزيارات الميدانية واللقاءات الأسرية ولعله ينزل برنامج بالمقترحات التي تغطي الجوانب الرئيسة والفرعية ..

الألعاب التربوية :
من الأمور التي يحتاج لها بحث مناسب وعصف ذهني جيد ..
مسألة الألعاب التربوية ..
قضية : توصيل المفاهيم التربوية من خلال ألعاب بسيطة ، يمكن التعليق بعدها أو خلالها على المفهوم التربوي ..
وهذه المواقف عموما قليلة ، ويوجد كتاب بهذا الاسم لكنني لم أطلع عليه ..
من القضايا التي يحتاج تأكيد عليها ::
– التعامل مع اختلاف الأراء .
– حمل الكلام والمواقف على أحسن الوجوه ، مع الإعتذار لأصحابها إن كانوا من أهل الفضل .
– البعد عن الفردية قدر الإمكان عند اتخاذا القرارات ، وبعد النظر في العوامل المؤثرة والمتأثرة بالقرار .
– تقوية الشخصية والإعتداد بالحق لا بالنفس.
– الوعي السياسي …
– وغيرها الكثير من المفاهيم الهامة والمؤثرة والتي غالبا لم يتم تغطيتها في الكتب والمقالات ، وما تزال مضمنة داخل السطور .

مؤتمر سنوي :

– وجود مؤتمر مفتوح لمشرفي المراكز ومديري المدارس .. في أحد الفنادق الكبيرة أو القاعات ..
من أجل النقاش في موضوع ( أهداف المراكز – ماذا قدمت للمجتمع ؟ – ماذا ستقدم ؟ ـ لماذا أجعل ابني يشترك في المركز – وغيرها من المواضيع التي تطرح من أجل تطوير المراكز الصيفية خاصة وجذب أولياء الأمور والإعلام عامة.

مراحل الإعداد للمركز الصيفي
أصعب المراحل في الجهيز للمركز الصيفي هي : إعداد أجندة المفاهيم التي ينبغي أن يستوعبها الشاب خلال هذا المركز ..
وصعوبتها حقيقة تكمن قلة النوعيات الواعية والمثقفة من المربين والمشرفين الملمين بالعلم الشرعي ومجريات الأحداث واستشراف المستقبل ..
وكذلك قلة النوعيات الواعية والمثقفة من المربين والمشرفين الذين يعتمدون طرق التخطيط السليم والتقييم والتقويم وتأهيل الكوادر العاملة في مجال العمل التربوي بالمراكز الصيفية ..
ومن يا ترى في هذا الزمن ملم بهذه جميعها ؟!
ولكن اجتماع العقول المتفاوتة في التعليم والثقافات يساهم في تنوع الأهداف وشموليتها …
وهذه ربما تكون سهلة بالنسبة لطلاب المرحلة الإبتدائية وأصعب لطلاب المرحلة المتوسطة وأصعب للثانوي وأصعب للمستوى الجامعي ..
ومع ذلك : هناك أصوات تنادي بأن الأصعب حقا هو إعداد الأهداف للمراحل الإبتدائية لأنها الأساس الذي سيقام عليه البناء ..
وكون هذا أصعب أو ذاك لا يهمنا كثيرا بقدر ما يهمنا أن يعمل مشرفو كل مرحلة وكأن ( المرحلة الدراسية ) التي يعملون لها ويربونها هي أهم مرحلة ، وبالتالي يأخذون الأمر بجدية وخوف من التفريط في الأمانة ..

هذا ما جال في الخاطر

وسنوافيكم قريبا بإذن الله تعالى ، بمزيد من الإقتراحات ..

ولا تجرمونا من رأيكم ولا من اقتراحاتكم ..

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: