رحلتي إلى مصر 2


الملاحظة الثانية: الأزهر وغياب مهمة التبليغ :
بعد أن كان الأزهر منارة للعلم ، ومصنعا للعلماء تحول إلى منبر صوري ، وقناة هامشية ، لا تقوم بواجبها الذي فرضه الله عليها بتبليغ الرسالة وتأدية الأمانة بل يسكت عن الضلال ، ويشارك فيه ، ولا أدري ما حجتهم في ذلك !
كان هذا تعليقي المختصر على مشاهدتي التي سأنقلها إليكم الآن ، ولكم أن تضعوا على هذه القصة التعليق الذي يناسبكم ولو كان مخالفا لتعليقي السابق .
في عصر يوم من أيام رحلتي ، طلبت من السائق الذهاب إلى خان الخليلي ، ومسجد الحسين ، أخذني السائق إلى هناك وبدأ يعدد لي الأماكن الموجودة بجوار خان الخليلي ومنها : حديقة الأزهر ، ومشيخة الأزهر ، ودار الافتاء !
هل يكفي السرد إلى هنا أم يحتاج إلى زيادة بيان ؟
مسجد الحسين أيها السادة هو المسجد الذي فيه ضريح الحسين كما يقولون ، والناس يأتونه للاستشفاء به والتبرك به ، والدعاء عنده أو له كأي قبر يكون بين شعب يجهل أسس التوحيد والاعتقاد . ومشيخة الأزهر أو دار الافاء ليتها تصدر فتوى بتحريم هذه الشركيات ، وتبين للناس خطورتها على الدين والاعتقاد  .. بل تمارس دور الأعمى ، الأصم ، الأبكم ، مقطوع اليدين والقدمين الذي مثله مثل هذه القبور لا يضر ولا ينفع ، ولا يقدم شيئا ولا يؤخر ..
إن كون البلد فيها قبور تعبد من غير الله تعالى هذا أمر غير مقبول لكن نعتذر بأن نقول : ربما لا يوجد العدد الكافي لتبليغ كل هؤلاء.
ولكن أن يكون بجوار دار العلماء مسجد يتقرب فيه لغير الله تعالى ، ويشرك فيه برب العالمين فهذا لا نجد له عذرا أبدا ..
أصلح الله أحوال المسلمين ..

Advertisements

6 تعليقات

  1. ..

    لا تعليق ..

    ألقمتنا حجرًا على غير عادة.

    ..

    رد

  2. أخى الفاضل
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الأزهر الذى كان منارة للعلم ن وحارساً للحق ، ومحارباً للبدعى
    والذى تخرج منه زعماء قادوا حركات المقاومة على مدى التاريخ
    تحول إلى مجرد كيان هلامى تابع منكس الرأس للنظام الحاكم

    لقد أصبح شيخ الأزهر والذى كان يوقره الملوك قبل العامة أصبح
    مجرد موظف حكومى ينتظر الرد السامى من الباب العالى ……

    سامحه الله ( جمال عبد الناصر) هو أول من وضع لبنة تحجيم الأزهر
    عندما وضع فى أول الستنيات من القرن العشرين قانون الأزهر الجديد
    بحجة تطوير دوره وكانت النتيجة تدهور الأزهر وانعدام دوره

    والكلامى أخى يطول وفى القلب جراح وشجون ……

    رد

  3. أخى الفاضل
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الأزهر الذى كان منارة للعلم ، وحارساً للحق ، ومحارباً للبدع
    والذى تخرج منه زعماء قادوا حركات المقاومة على مدى التاريخ
    تحول إلى مجرد كيان هلامى تابع منكس الرأس للنظام الحاكم

    لقد أصبح شيخ الأزهر والذى كان يوقره الملوك قبل العامة أصبح
    مجرد موظف حكومى ينتظر الرضا السامى من الباب العالى ……

    سامحه الله ( جمال عبد الناصر) هو أول من وضع لبنة تحجيم الأزهر
    عندما وضع فى أول الستينيات من القرن العشرين قانون الأزهر الجديد
    بحجة تطوير دوره وكانت النتيجة تدهور الأزهر وانعدام دوره

    والكلام أخى يطول وفى القلب جراح وشجون …

    رد

  4. Posted by أبو الحارث on أغسطس 25, 2008 at 4:31 ص

    اللهم أجر أمتي في مصيبتها واخلفها خير منها

    رد

  5. Posted by الحازمي on أغسطس 26, 2008 at 10:32 ص

    مصر…
    تاريخ عريق

    وهي الآن عبرة وعظة
    فليأخذوا حذرهم

    رد

  6. Posted by بدر الإسلام on أغسطس 30, 2008 at 6:33 ص

    أخي محمد :

    شفى الله جراح قلبك ..

    أبو الحارث :

    آمين

    الحازمي :

    ولنأخذ حذرنا ..

    شكرا لكم جميعا ..

    رد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: