رسائل جوال للدعاة ( 1 )


في فترة من الفترات كتبت هذه الرسائل ، وكانت تستغرق مني جهدا كبيرا ووقتا طويلا أفكر في الكلمة والحرف مليا قبل كتابته ، تارة لزيادة قوة العبارة ، وتارة لتقليل عدد الأحرف قدر المستطاع ، فجاءت مختصرة مليئة بالفوائد والعظات ….
فكرة الرسائل :
كنت أهدف من هذه الرسائل ، إرسال بعض التوجيهات والنصائح ، بأسلوب محفز ، وجميل ..
عادة : أبدأ الرسالة بكلمة أنت … ثم أذكر بعدها الصفة التي أريد منه أن يتمسك بها … ثم أذكر له طريق التمسك بهذه الصفة.
————————

–    أنت (متحدث لبق ) :
يتمنى إخوانك سماع حديثك  المرتب وقصصك الشيقة وأفكارك التي تمس واقعهم بشدة ، وما هذا إلا بفضل الله تعالى أولا ثم بفضل اجتهادك في تلخيص ما كتبت وإعادة طرحه في خلواتك ، فزادت حصيلتك اللفظية ، وتعمق فهمك لأفكار النص الأساسية  ، وترتبت في ذهنك أحداث القصص التي تريد حكايتها حتى أصبحت متحدثا لبقا كما كنت تتمنى.
* * * * * * * * *
–   أنت ( أخ نادر ) :
يمزح معك إخوانك فتطيب نفسك بهم ولهم وتبادلهم النكات والبسمات ، فأحببتهم وأحبوك واخترتهم رفقاء طريق واختاروك ، تعف عما لديهم وتعطيهم ما عندك ،  فلأنت نعم الصاحب لهم وهم نعم الصحب لك ، فاستمسك بهم ما استمسكوا  بالحق ، واستغفر لهم ما دمت حيا وناصحهم ما أخطأوا ، وحاورهم متى اختلفتم ، وسايرهم متى كان الأمر مباحا وعاما ، وأما في نفسك فخذ بعزائم الأمور ، فمنافسيك في الآخرة على قلتهم إلا أنهم سباقين ولن يؤثروك.
* * * * * * * * *
–   أنت ( مبارك حيث كنت ) :
تعلمت تفسير جزء من القرآن ، وعقيدة المسلم الصحيحة ، وكيف ينبغي للمسلم أن يؤدي عباداته ؟ وحفظت الأربعين النووية ثم سرت بهذه الأربع في الناس تعلمهم وتزكيهم ، فصرت خيرا ممن جمع العلوم وحاز الفنون ولم يعلم الناس شيئا. وأكثر ما جعلك مباركا تطبيقك للعلم.
* * * * * * * * *

–    أنت (مربي فاضل ):
فأنت تربط الشباب دوما بالله تعالى ، وكثيرا ما تذكرهم بالآيات والأحاديث عند اختلافهم ونصحهم وحل مشاكلهم . ولو قلت لك : ما هي الآيات والأحاديث التي نصحتهم بها خلال الأسبوع الماضي لتعبت من الحصر !!!

****************

–   أنت ( رجل منهج ) :
فعندك استعداد لنقد أي شخص يخالف المنهج …
ولا تهتز إن خالفك الناس ما دمت على المنهج …
كما تربط كل أخ لك بالمنهج …
وإذا قرأت القرآن والسنة لفت نظرك قضية المنهج …
والناس عندك قسمين :مخالف تدعوه وموافق تدعو معه إلى المنهج …
وهمك الدائم الثبات على المنهج …

وإلى لقاء قريب مع مجموعة أخرى …

Advertisements

3 تعليقات

  1. و الله إنها فكرة جيدة يا رجل ..

    هل أستطيع إرسلها لأي واحد بل إنت تقصد منها عينة محددة .. ؟؟

    رد

  2. Posted by بدر الإسلام on فبراير 23, 2009 at 2:51 م

    تستطيع أن ترسلها لمن تحب .. إذا تناسبه طبعا ..
    عشان لا يقولك : إيش تقصد ؟!!

    وبعدين ( بل ) اللي إنت كاتبها إيش تقصد فيها لأن مالها معنى ..

    حسب فهمي ..

    رد

  3. و الله يا أخي ما أدري ..

    يمكن حروف الجر تاخذ معاني بعضها البعض ..

    فنقول إن ( بل ) بمعنى ( أو ) إذا مناسبة !!!

    رد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: