التقوى وأثرها الإبداعي في حل الأزمة


وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ ” وأما من لا يتق الله ، فإن الله يجعل له مأزقا ، ويفقره ثم يذله من حيث لا يحتسب . ومن يتوكل على الناس فقد اتكأ على أوهن متكأ . أول من أكدّ لي اطراد هذه القاعدة في كل شيء من أمور الحياة عند المسلمين هو الإمام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله تعالى في متنه الرائع ( مسائل الجاهلية التي خالف فيها الرسول عليه الصلاة والسلام أهل الجاهلية ) قال رحمه الله تعالى:

“المسألة الثالثة والعشرون وهي من أعجب المسائل والخصال : معاداة الدين الذي انتسبوا إليه

يقصد اليهود – أشد العداوة ، وموالاتهم لمذهب الكفار الذين فارقوهم أكمل الموالاة .كما

فعلوا مع النبي صلى الله عليه وآله وسلم لما أتاهم بدين موسى ، واتبعوا كتب السحر ، وهو

من دين آل فرعـون .ومثل هؤلاء في الأمة الإسلامية كثير ، هجروا السُّنَّة ، وعادوها ، ونصروا

أقوال الفـلاسفـة وأحكامهم” .

فسبحان الله ، إن الناظر ليجد هذه المسألة مطردة في كل أحوال المسلمين ، ففي الاقتصاد : وجد الاقتصاديون أنفسهم محاصرين بالبنوك الربوية ويريدون النهضة الإقتصادية ، فتخلوا عن أمر الله تبارك وتعالى بلزوم التقوى فأعقبهم الشعور بالفاقة أمام الكافر ودعمه بالأموال مما حافظ على قوة عدوهم ( حبل من الناس ) ولو أنهم أطاعوا أمر الله تبارك وتعالى وألزموا أنفسهم كلمة التقوى وهم أحق بها وأهلها لكانت بنوكهم جميعها إسلامية ولنمى فقههم الاقتصادي ولذهبوا به أبعادا وأشواطا عريضة في التأصيل له والتفريع على مسائله ولاحتاجهم الغرب فكريا وماليا حين مرّت به أزمته أو أزماته .. وحتى لو لم يحتج إليهم الغرب سيجدون آخرين من دونهم أشد حاجة لهم .. {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِنَّمَا الْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ فَلاَ يَقْرَبُواْ الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ بَعْدَ عَامِهِمْ هَذَا وَإِنْ خِفْتُمْ عَيْلَةً فَسَوْفَ يُغْنِيكُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ إِن شَاء إِنَّ اللّهَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ} (28) سورة التوبة .

وتأثير التقوى في فتح أبواب الحلول أمر مطرد ومشاهد ولكن يحتاج إلى قلوب اطمأنت بالإيمان و وثقت بالرحمن أما القلوب التي ترتجف خشية من غير الله تبارك وتعالى فهذه القلوب غير جديرة بالتمكين ولا النصرة .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: